غلا روحي ♥
Would you like to react to this message? Create an account in a few clicks or log in to continue.



 
HomeLatest imagesRegisterLog in


الاعضاء الذين شاركوا في الموضوع

ặdɱíŋțặk♔
♚ سيد المكان في غلا روحي♚
• •
رقم المشاركة : ( 1 )
ặdɱíŋțặk♔










♥|| الدعاء : اذكر الله
♥| عدد مشاركاتـي : 1853
♥| تقيمـي : 0
♥| تاريج التسج ــيـــل : 2009-09-24
♥| العمــر : 24
♥|| مكان الإقامةة : دولة الكويت
♥|| الهـــــــــــوأأيــــــــه : الشطرنج
♚ سيد المكان في غلا روحي♚
أوسمتي



تميزكـ يدرس
المواضيع المميزة
مخلد في السماء
عيد سعيد
 

Fri Nov 11, 2022 12:58 am





سوريا
دولة من دول بلاد الشام الآسيوية، تقع إلى جانب كلٍ من دولة فلسطين ولبنان وتركيا والعراق، على سواحل البحر الأبيض المتوسط، وإلى جانب موقعها الجغرافي المميز كحلقة وصل بين دولة آسيا وأفريقيا وأوروبا، تتميز أيضًا بتنوع تضاريسها ومناخها، فيسود في الأجزاء الجبلية منها المناخ البارد، وفي الأجزاء الساحلية منها المناخ المعتدل، وفي الأجزاء الصحراوية منها المتثملة ببادية الشام الأجواء الحارة، وعبر التاريخ كانت سوريا دولة الحضارات والعراقة، ومن يمتلك حظًا سعيدًا في حياته هو من استطاع زيارتها والتجول بين أرجائها، يختلط بها عدد من الحضارات التاريخية فتأثرت هذه البلاد بالحضارة الفنيقية والإسلامية وغيرها من الحضارات العالمية المهمة، التي أدت بدورها إلى توسع حلقة السياحة فيها.


السياحة في دمشق
عند السير بين أرجاء دمشق لا بد من زيارة مجموعة من الأماكن والوجهات السياحية المميزة داخلها، ومن أبرزها:

حمام السوق: المتعارف عليه في الوقت الحالي بالحمام التركي، الذي يساعد على الشفاء من عدد من الأمراض المتعلقة بالعضلات، من خلال بخار الماء المتصاعد بين أسواره، وتمتاز حمامات دمشق التركية المنتشرة في جميع أرجائها ومناطقها بأسماء مختلفة، بأصالتها ودقة بنائها وجمال أقواسها التي حافظ السوريون على شكلها الأصلي منذ العصر العثماني حتى الوقت الحالي، ومن أبرز حمامات دمشق: حمام الورد، ومن الجدير بالذكر أن سكان المناطق السورية لا زالوا حتى الآن يحيون المناسبات المختلفة بين أسوار هذه الحمامات.

الأسواق القديمة: المبنية منذ العصور الإسلامية قبل عشرات القرون، المشيدة على شكل أقواس وقبب عالية الأسقف، وأثناء التجول بين أرجائها يستطيع السائح التقاط أجمل الصور، واقتناء عدد من التحف الأثرية جميلة المظهر كتذكارٍ منها، وتتنشر بين أرجاء هذه الأسواق الصناعات الفخارية والزجاجية التقليدية، وأشهر هذه الأسواق سوق الحميدية، الذي لم يصل سائح إلى دمشق إلا وقد زاره واستمتع بين أروقته.

المقاهي الشامية: المنتشرة في المناطق القديمة والأثرية، داخل البيوت المدنية على شكل غرف محيطة بساحة كبيرة، تتوسطها نافورة جميلة، وفي هذه المقاهي يستطيع السائح تناول المشروبات التقليدية السورية أبرزها المتة، ومن أبرز المقاهي الأثرية: مقهى الروضة في شارع عابد.

المطاعم التقليدية البسيطة: مجموعة من المطاعم التي تُقدم وجبات الإفطار التقليدية السورية، المتمثلة بمجموعة من البقوليات المطهية بطرق احترافية، أبرزها: الحمص والفول والفلافل مع قليل من الخضار مثل البندورة والخيار والبصل الأخضر إلى جانب صحن صغير من زيت الزيتون والشطة الحارة، ومن أبرز تلك المطاعم: مطعم بوز جدي في الشعلان.

المطاعم الأثرية: مشيدة منذ مئات السنين، وهي محافظة على شكلها التقليدي الجميل، إضافةً لأقواسها المرتفعة، وزخارفها الهندسية الملونة، وأرضياتها المزخرفة، كما أن أغلب هذه المطاعم تنتشر على باب توما.

المطاعم المنتشرة على جوانب نهر البردي: تتميز بإطلالتها الفريدة من نوعها تحت الأشجار الخضراء العالية، وعلى ضفاف نهر البردي الجميل، وتُقدم هذه المطاعم مجموعةً من الأكلات التراثية الدسمة مثل المقادم والكوارع والكبة وشيخ المحشي، وتُقدم مجموعةً من المقبلات المميزة أبرزها التبولة السورية حامضة المذاق.

مطاعم البوظة الشامية: التي تقدم البوظة السورية التقليدية المتمثلة بالبوظة المدقوقة، التي يصنعها الطباخ أمام أعين الزوار، من خلال وضعها في وعاء خشبي عميق، والضرب عليها من خلال عصاة خشبية ثقيلة، وهذه البوظة من ألذ أنواع المثلجات المنتشرة بين أرجاء الوطن العربي.

المسجد الأموي: الذي لا يزال محافظًا على عراقته منذ العصور الأموية القديمة، وما يميز هذا المسجد تشييده على شكل بناء يمتلك مجموعةً من الأبواب المقوسة المحيطة بساحة كبيرة مكسوة بحجر أبيض ناعم لامع، وتحتوي على مجموعة من القبب الصغيرة، وتنتشر على جدران المسجد الداخلية مجموعة من الزخارف الإسلامية الملونة، والمكتوب بواسطتها عدد من الآيات، والسور القرآنية، والأذكار الدينية بخطوط جميلة ومميزة، ومن الجدير بالذكر أن معطم سكان مدينة دمشق يتجهون لأداء صلاة العيد في ساحته في كل عام.

بيت نظام: قصر عريق، يتكون من مجموعة كبيرة من الغرف، مزخرف على جدرانه مجموعة من الزخارف الملونة بالألوان البنية والزرقاء والذهبية، ويتميز هذا المبنى بارتفاع جدرانه الكبير، واتساع فتحات شبابيكه، ومن الجدير ذكره أن المؤرخين لم يستطيعوا تحديد زمن بناء هذا القصر الضخم، فكل زاويةٍ منه تدل على زمنٍ معينٍ، لذا رَجَّح أغلبهم أن هذا القصر شُيِّد وأُعِيد إعماره في أكثر من عصرٍ وزمان على مر التاريخ، ولا بد للسائح من التجول في أرجائه والاستمتاع بالنظر إلى ألوانه الجميلة التي تريح النفس والنظر.

التكية السليمانية: توزع هذه التكية على مدار العام الطعام والشراب للفقراء والمحتاجين، منذ العصر العثماني حتى الوقت الحالي، وتتميز هذه التكية بمجموعة من الخصائص التي تجعل منها مبنًى مميزًا، متمثلةً ببناء مداخلها وأبوابها المتعددة على شكل أقواس مزخرفة، ووجود ساحة مشجرة كبيرة أمامها تتوسطها بركة، وتعلو الأقواس قبب بارزة، كما أن جدرانها مطلية بمجموعة من الألوان المميزة والنقوش الجميلة بألوانٍ زاهيةٍ، وبعد كل هذا الوصف لا بد للسائح من التقاط صورٍ له داخل ساحة هذا المسجد، وبين مداخله الجميلة والمميزة، وعليه أيضًا تجربة احتساء بعض الأطعمة التقليدية التي تقدمها التكية له.

المتحف الحربي: الذي يتمكن السائح من خلال التجول به، من التعرف على أنواع السلاح، وكيفية تطوره منذ العصور القديمة، وحتى الوقت الحاضر، ومنذ تشييده عام 1920 يضيف له الحكام السوريين الأسلحة الجديدة التي يستخدمونها.

متحف الطب والعلوم العربي: الذي كان يستخدم في القدم كمستشفى، وفي الوقت الحالي يعرض هذا المتحف مجموعةً من الإنجازات الطبية السورية على مدار التاريخ، ويعرض مجموعةً كبيرةً من اللوحات الفنية لأشهر رواد الطب في سوريا منذ القدم.






ặdɱíŋțặk♔
Back to top Go down
الكلمات الدليلية (Tags)
السياحة في دمشق,السياحة في دمشق,السياحة في دمشق,

الاعضاء الدين شاركوا في الموضوع




مواضيع دات صلة


الــرد الســـريـع
..



الاعضاء الذين قاموا بقراءة الموضوع اليوم : 20 (3عضو و17ضيف)


السياحة في دمشق _pokem10تعليمات المشاركة
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة